لا تندهش حين تصلك معلومة بأن الكشري أصله ليس مصري، ولا تتعجب لبراعة وارتباط المصريين بهذه الوجبة على مدار العام إلا في شهر رمضان!

الكشري من أشهر الأكلات الشعبية في مصر وهو ما متعارف عليه في الدول العربية، ويتكون الكشري من عدة بقوليات مثل “المكرونة والعدس والحمص” ويضاف عليه البصل والطماطم إلى جانب الأرز

وكلمة كشرى في الأساس مشتقة من اللغة الهندية وتعنى أرز مع أشياء أخرى.

يرجع أصل وجبة “الكشري” إلى الهنود حيث كانوا يتناولونه كوجبة إفطار، فإبن بطوطة هو مَن نقله لنا بوصفه للكشري “يطبخون المنج مع الأرز ويأكلونه بالسمن ويسمونه كشرى وعليه يفطرون فى كل يوم” ولم يعرف المصريون الكشري سوى مع الحرب العالمية الأولى ومجئ الهنود مع القوات البريطانية التي أعلنت الحماية على مصر

ويعتبر الكشري أكلة منخفضة السعر وعالية السعرات الحرارية

و اعتاد المصريون على الابتعاد عن الكشري في رمضان بل بعض المحلات تغلق أبوابها خلال هذا الشهر لإقبال الصائمين على اللحوم والمأكولات الدسمة والخضروات لتعويض ما تفقده أجسامهم طول مدة الصيام

مقالات مختارة لك